مرحبا أعزائي القراء والمتابعين لنا، في هذه المقالة سوف نتحدث عن التسويق الالكتروني وأهميته وكيف يمكنك تحقيق نتائج مميزة من حملاتك الإعلانية على وسائل التواصل الاجتماعي .

 

مقدمة

مع تقدم عمر مواقع التواصل الاجتماعي، وازدياد روادها ووصولها إلى أفضل مراحل انتشارها في العالم وخصوصاً الفيس بوك برصيد مستخدمين أكثر من 2 مليار مستخدم حول العالم، أصبح التسويق الالكتروني على وسائل التواصل الاجتماعي من أهم المقومات التي تؤثر بزيادة المبيعات وتقديم الخدمات التجارية .

إن تطور الذكاء الصناعي في موقع مثل الفيس بوك واقتداره على فرز المستخدمين حسب توجهاتهم ورغباتهم وأماكن تواجدهم بل حتى سلوكياتهم أتاح للمعلنين ميزات تحكم كاملة في إعلاناتهم ووصولها إلى الفئات المرغوبة على عكس وسائل الإعلان القديمة كالجرائد والتلفاز حيث كانت الإعلانات تعتمد بشكل كبير على الوصول لأكبر كم ممكن من الناس، أما اليوم فنحن أمام خوارزميات تسهل تسويق المنتجات وترويج الأنشطة التجارية باستهداف الفئات المهتمة بها فقط !

إذن: ما هي النصائح المهمة لتسويق الكتروني ناجح ؟ وما الذي علي أن أراعيه قبل البدء أي حملة ترويجية:

 

لا تقلد ! اجلب أفكار جديدة أو ادفع أموالك بلا جدوى !

نعم عزيزي، إياك ان تقلد إعلانات صفحات المنافسين لك، التقليد لن يجلب لك أية نتائج تذكر، فالعملاء الذين يرون نفس المنشورات بشكل متكرر ولو فكرياً غالباً ما يتخطونها ويتجاهلونها، وهذا السر في أن الشركات الكبرى العالمية تتنافس دائماً في إنتاج إعلانات بأفكار جديدة تجذب انتباه الناس ليتابعوا الإعلان ويهتموا به .

إن طريقة تقديمك للفكرة الإعلانية تحدد مدى إبداعك في مجالك وتقديمك الأفضل لعملائك وغالباً عندما يعجب المتابعون بإعلاناتك فإنهم سيعتبرونك افتراضياً أفضل من منافسيك، فأنت تربح نقطة هنا حتى قبل أن يجربوا منتجك أو خدماتك!

مثلاً:

كم مرة رأيت منشور ترويجي لصفحة معلومات يبدأ بـ :

صفحة ثقافية فكرية، غنية بالمعلومات والفوائد، تابع جديدنا

هل ترى مدى رداءة هذه الفكرة؟ أين الجديد وأين ما يجذب الانتباه ! لكن من باب المثال والفرضية لو أننا قمنا بإعلان لمدونة علمية وكتبنا التالي:

هاي انت، هل تعلم أننا نبذل كل مالدينا من وقت وجهد لنقدم لك معلومات جديدة وفريدة ؟ مالذي تنتظره سجل إعجابك واحصل على نصيبك من الفائدة أيضاً

لا تخف من تجربة كل ما هو جديد، فكل الأفكار الإبداعية غالبا ما تكون أقرب إلى الجنون 🙂

 

“حقق هذا المنشور نسبة تفاعل 95 أكثر من 70 بالمئة من منشورات الصفحة”

هل وصلك إشعار مثل هذا من قبل من إدارة الفيسبوك؟ هل فكرت أن تتوقف قليلاً هنا وتبحث عن السبب !

لماذا تحقق بعض المنشورات نسبة تفاعل فائقة أكثر من غيرها حتى ولو تم ترويجها بشكل مأجور ؟

إنه:

المادة الإعلانية يا سادة

فكر كما لو أنك متابع أو فئة إعلانية مستهدفة وليس كمعلن أو كاتب للمنشور، جرب أن تقرأ منشورك أو حملتك الترويجية من منظور خارجي هل ستعجبك فعلاً لو أنك شاهدتها في حائظ المنشورات الخاص بك !

هل ستجذب انتباهك أم أنك سوف تكمل طريقك دون التوقف أي لحظة !

عزيزي المسوق الالكتروني تأكد دائماً أن الناس على وسائل التواصل الاجتماعي غالباً ما يجلسون لتمضية أوقات فراغهم أو مللهم وهم غالباً ما يبحثون عن شيء مسلي أو جديد أو ممتع !

إذا كنت تقدم صورة جامدة أو نص بعبارات باردة لا تنتظر أي تفاعل، كما الكمياء للحصول على تفاعلات متفجرة لا بد من استخدام عدة مواد، لذلك نوع واحرص على استخدام المواد المرئية أكثر من المقروءة، فالداراسات تشير أن الإنسان العادي يحدد قيمة المادة الإعلانية وهل سيقرؤها أم لا خلال وقت ثانية ونصف، بينما الصور تجلب انتباهاً واهتماماً أكبر وتزيد من هذا الوقت لتزيد فرصة التفاعل مع مادتك الإعلانية .

 

الحملات الإعلانية السابقة دروس تجب مراجعتها !

كلما أنشأت حملات إعلانية أكثر، كلما زادت خبرتك وزاد رصيد النتائج لديك، إن دراسة الحملات الإعلانية السابقة في نفس المجال ونتائجها ومدى تأثيرها على العملاء ونقاط قوتها وضعفها يعطيك تصوراً أفضل عن الطريقة التي يجب أن تقوم بالإعلان بها، إذ أنه لا بد من وجود عوامل مشتركة أو اهتمامات وسلوكيات مشتركة بين الحملات الإعلانية السابقة جدها وادرسها جيداً فهي مفتاح نجاحك !

 

العامل الأهم: الميزانية

لا أعتقد أنني أبالغ إذا قلت لكم أن الميزانية هي أهم عامل من عوامل نجاح أي ترويج إعلاني، فالهدف الأساسي من وراء وجود هذه المواقع أساساً هو الربح منك عزيزي المعلن، وبناء على ذلك تم فرض التسعيرات على النقرات والوصول والتفاعلات بطريقة ذكية جداً حتى يتم استنفاد جميع ما تقوم بضخه إلى حسابك الإعلاني بشكل مستمر، لذلك فكر جيداً ما رأيك باستخدام استراجيتنا الخاصة ؟

نحن قبل البدء بأي حملة ترويجية وبعد انهاء الدراسة والاستهداف بشكل كامل نقوم بتفعيل الترويج مبلغ لا يتجاوز 5 إلى 10 بالمئة من إجمالي الترويج الذي نخطط له، إن استخدامك لطريقة مثل هذه يقدم لك نظرة أولية عن نتائج الحملة الترويجية التي تخطط لها، فغالبا يمكنك توقع النتائج من خلال هذه التجارب، بل وأحيانا تغيير طريقة تفكير عند رؤية نتائج سلبية أو حتى التفكير بتضخيم الميزانية وضخ المزيد من الأموال في استثمار هذه الحملة الترويجية إذا لاحظت نتائج أكثر من النتائج المتوقعة بكثير!

الميزانية
الميزانية

التسويق بالحاجة

قد يبدو عنوان هذا المقطع غريباً لكن لنفكر قليلاً، عندما يرى متابعوك أن جميع ما تقدمه هو لمنفعتك الشخصية أو منفعة شركتك فغالباً ما سيعتمدون ردود أفعال سلبية، ويعتبرون صفحتك أو نشاطك التجاري لا يفكر إلا ببيع منتجاته وخدماته .

قدم المزيد من الأشياء التي يحتاج إليها عملاؤك أو زوارك مجاناً، سواء كان محتوى أو أدوات معينة أو أي شي من هذا القبيل، ولا مانع حتى من ان تقوم بترويج حملة أو اثنتين شهريين لأغراض غير تجارية .

تذكر دائما لايمكنك أن تربح إذا لم تقدم، قدم للناس ما يحتاجونه، وسوف يقدمون لك ما تنتظره منهم بكل ممنونية!

 

 

الملخص
التسويق الالكتروني الناجح وكيف تحقق افضل نتائج من حملة إعلانية
عنوان المحتوى
التسويق الالكتروني الناجح وكيف تحقق افضل نتائج من حملة إعلانية
الوصف
نقدم لكم أفضل الاستراتيجيات والخطط قبل البدء بأي حملة إعلانية، كيف تحقق أفضل فائدة من حملاتك الإعلانية على مواقع التواصل الاجتماعي وكيف تختبر مدى نجاح هذه الحملات قبل إنفاق كل الميزانية المقررة لهذه الحملة، كل هذا وأكثر مع سيريان كودرز
الكاتب
الناشر
شركة سيريان كودرز
شعار الناشر